أكادير : الأمن يتعقب ” بوجلود” في الشوارع والأزقة في زمن كورونا - تفاصيل 24 | TAFASSIL 24

آخر الأخبار

إعلان

اعلان

السبت، 1 أغسطس 2020

أكادير : الأمن يتعقب ” بوجلود” في الشوارع والأزقة في زمن كورونا




مباشرة بعد وجبة غذاء يوم أمس الجمعة 31 يوليوز أول أيام عيد الأضحى، بدأت تظهر أولى أفواج مجموعات “بوجلود” في التقاطر على الأحياء السكنية، عبر مجموعات ما بين 5 الى 8 أشخاص ، بعضهم يضرب الطبل، وبعضهم يرقص، وبعضهم الآخر يقوم بطرد الأطفال الذي يتبعونه ويبعدهم إلى أقصى مدى ممكن، أما بعضهم الآخر، فيتكفل بعملية طرق المنازل وطلب المال من الساكنة أو اعتراض سبيليهم والتهديد بالضرب بحوافر الخرفان إن لم يعطوهم بعض المال، كل ذلك يحدث في زمن كورونا.



وكانت السلطات الولائية لامن أكادير وكل المفوضيات التابعة لها بسوس ، وبتعليمات من النيابات العامة ، أن نظمت عدة حملات أمنية من أجل التصدي للظاهرة التي كانت تصاحب الاحتفال بعيد الاضحى ، غير أن هذه السنة شكلت الاستثناء بسبب تفشي جائحة كورونا ، وما يواكبها من فرض حالة الطوارئ بالبلاد .


ولازالت الدوريات الامنية تتعقب المولوعين بالظاهرة بالشوارع والازقة ، كما أن السلطات المحلية بدورها نظمت دوريات خصوصا بأكادير وإنزكان ، حيث معقل تنظيم تظاهرات ” بوجلود ”.


وعلمت الجريدة ، أنه جرى توقيف عدد من الاشخاص على خلفية إقدامهم على التجمهر للاحتفال أغلبهم ”قاصرين” ولازالت عملية التعقب والترصد قائمة بالشوارع والأزقة.

ومهما أهمية هذا ” الاحتفال” في الموروث الثقافي السوسي، غير أن ما يحمله من خطورة تفشي وباء كورونا، جعل المواطنين يمنعون أطفالهم من الخروج مهما محاولة البعض من ” بوجلود” خرق حالة الطوارئ.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان