الأساتذة غاضبون بسبب إدراج "إلزامية التعليم عن بعد" ضمن واجباتهم؛ دون توفير أجهزة إلكترونية وربط مجاني بشبكة الأنترنيت - تفاصيل 24 | TAFASSIL 24

آخر الأخبار

إعلان

اعلان

الاثنين، 8 يونيو 2020

الأساتذة غاضبون بسبب إدراج "إلزامية التعليم عن بعد" ضمن واجباتهم؛ دون توفير أجهزة إلكترونية وربط مجاني بشبكة الأنترنيت






أصدرت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، مشروع النظام الداخلي النموذجي لمؤسسات التربية والتعليم العمومي، حيث تضمن جردا لوظائف المؤسسة وميثاقا ي حقوق وواجبات التلاميذ والأطر الإدارة التربوية وأطر التدريس علاوة على حقوق وواجبات جمعيات آباء وأولياء التلاميذ.


وتفاجأت الأطر التربوية عند اطلاعها على تفاصيل المشروع بإدراج "الالتزام بإعداد وتقديم دروس وحصص في إطار التعليم عن بعد" ضمن واجبات الأستاذ، وهو ما يعني أن الوزارة تسير بشكل واضح في اتجاه جعل التعليم عن بعد، مهمة من مهام الأساتذة، ذات الطابع الالزامي، مثل ما حدث مع الساعات التضامنية. دون توفير الوسائل اللوجيستيكية والتقنية الكفيلة بإنجاح هذه العملية مثل توفير ربط مجاني بشبكة الأنترنيت لفائدة الأساتذة وتوفير حواسيب وأجهزة إلكترونية لتقديم الدروس عن بعد.


و تساءل الأستاذة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن هذه الإلزامية في غياب الوسائل التكنولوجية والتعويضات المادية، وكذا ضبابية هذا القرار، الذي سيزيد من أعباء الأساتذة على حساب وقتهم مادام التعليم عن بعد، غالبا سيكون خارج أوقات عملهم. 


كما اعتبر مشروع القانون أنه من واجبات الآباء والأمهات "المساهمة في تتبع الدروس والحصص المقدمة من طرف الأستاذات والأساتذة في إطار التعليم عن بعد".






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان