مديرية التعليم بآسفي تكشف حقيقة “وفاة تلميذة بسبب خوفها من أستاذتها” - تفاصيل 24 | TAFASSIL 24

آخر الأخبار

إعلان

اعلان

الخميس، 13 فبراير 2020

مديرية التعليم بآسفي تكشف حقيقة “وفاة تلميذة بسبب خوفها من أستاذتها”



خرجت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بآسفي،عن صمتها في قضية وفاة تلميذة داخل القسم بإحدى المؤسسات التعليمية بآسفي.

وعلقت المديرية في بلاغ لها، ردت فيه على الضجة الكبيرة التي خلقها فيديو لأحد المواقع المحلية، حمل من خلاله تلاميذ، أستاذة مادة الاجتماعيات، المسؤولية المباشرة، في وفاة زميلة لهم،الاثنين الماضي، بعد ما أغمي عليها داخل الفصل الدراسي بثانوية ابن خلدون بآسفي.

وأبدت المديرية استغرابها من “حشر” الأستاذة المذكورة في واقعة وفاة التلميذة، بعد أن صرح زملاؤها أنه جاء نتيجة خوفا من تهديدات أستاذتها.

وقالت مديرية آسفي في البلاغ، أن لجنة إقليمية يرأسها المدير الإقليمي توجهت قصد البحث في الواقعة، وتبين لها أن التلميذة المتوفاة تعاني من مرض القلب والضغط الدموي، وتتابع علاجها عند الأطباء الأخصائيين بآسفي، حيث كان لها موعد استشفائي يوم الجمعة 14 فبراير الجاري.


وأشارت المديرية في بلاغها إلى أن “الأستاذة، لحظة إغماء التلميذة، كانت تقوم بواجبها المهني بكل مسؤولية، ولا دخل لها على الإطلاق في ما جرى للتلميذة”.

وأضاف البلاغ، أن “المديرية الإقليمية، تتولى تقديم هذه التوضيحات درء لأي انزلاق بخصوص تأويلات هذا الحادث، فإنها لن تتوانى في التصدي لجميع الأخبار الزائفة التي تضر بمصلحة نساء ورجال التعليم بصفة خاصة، وبالمنظومة التربوية بصفة عامة، وذلك باتخاذ كافة الإجرءات المعمول بها قانونيا”.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان