ضعف النتائج وضخامة راتب الطاقم التقني للمنتخب المغربي تثير غضب المغاربة

يوليو 11, 2019


قالت جريدة المساء في عددها ليوم الخميس 11 يوليو، أن هيرفي رونار مدرب المنتخب الوطني ومساعديه الفرنسي باتريس بوميل ومصطفى حجي يتقاضون ما مجموعه 205 مليون سنتيم.
وفي تفاصيل المبلغ فإن الناخب الوطني هيرفي رونار يتقاضى مبلغ 120 مليون سنتيم كراتب شهري، بينما يحصل مساعده باتريس بوميل على راتب يصل ل 55 مليون.في المقابل، يحصل مصطفى حجي على راتب شهري يصل ل 30 مليون سنتيم.

وخلفت هذه الأرقام غضبا عارما سوط نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين قارنوا رواتب الطاقم التقني للمنتخب الوطني، مع بعض الأطر التقنية للمنتخبات الوطنية الإفريقية التي حققت نتائج إيجابية في كأس أمم إفريقيا 2019 ، المقامة في مصر.
وربط نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بين ضخامة الرواتب التي يتقضاها الطاقم التقني للمنتخب الوطني، وضعف النتائج التي حققها المنتخب المغربي في البطولة الإفريقية التي ودعها من الدور الثاني أمام منتخب البنين المغمةر.

وعمد مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى نشر لائحة بقيمة رواتب مدربي المنتخبات الإفريقية التي تأهلت إلى الأدوار المتقدمة من بطولة أمم إفريقيا طوطال 2019، حيت تظهر القائمة أن أقل راتب لمساعدي رونار أعلى من رواتب بعض مدربي المنتخبات الإفريقية.



شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة