المعطلون بإقليم سيدي إفني يرفضون سياسة البريكولاج ويرفضون ضرب نضالات الأساتذة المفروض عليهم التعاقد - تفاصيل 24 | TAFASSIL 24

آخر الأخبار

إعلان

اعلان

الأحد، 21 أبريل 2019

المعطلون بإقليم سيدي إفني يرفضون سياسة البريكولاج ويرفضون ضرب نضالات الأساتذة المفروض عليهم التعاقد


بــــيــــــــــــــــــان:

"سنأكل الثراب من شدة الجوع، وسنلعق الصخور الباردة من شدة العطش، ولن نساوم أبدا على قناعاتنا ومبادئنا الراسخة، ولن نكون أبدا بيادق لأي كان".


في محاولة يائسة بئيسة أقدمت عليها مديرية التعليم بسيدي إفني بحر هذا الأسبوع، متمثلة في استدعاء المجازين المعطلين لتعويض حسب تعبيرهم رفاقنا الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، وذلك بتوزيعهم على المؤسسات التعليمية بجميع تراب الاقليم.

وفي هذا السياق كمناضلين وكمعطلين نقول للمدير الاقليمي والمدير الجهوي ولوزير التعليم سعيد امزازي، أننا لن نكون أبدا عجلة احتياط لأي كان، ولن نطعن أبدا في نضالات رفاقنا الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، وليكن في علمكم أننا نطالب بالكرامة قبل الخبز، ونتضامن مع الاساتذة كأبناء الشعب الكادح الذين يدافعون وباستماثة على إسقاط مخطط التعاقد كمخطط طبقي يهدف الى الإجهاز على مجانية التعليم والمدرسة العمومية والوظيفة العمومية.

ونقول لأولئك الذين سيقبلون بهذا العرض المخزي، أن خطوتكم ليست إلا تكريس للأنانية المقيتة ، وأن بضربكم لنضالات الأساتذة لن يغير من موازين القوى من شيء. فالتنسيقية الوطنية أثبتت اليوم وأكثر من أي وقت مضى أنها قادرة على تحقيق مطالبها العادلة والمشروعة.


-عاشت نضالات الأطر المعطلين بكل مواقع الفعل والصمود.

-عاشت نضالات رفاقنا الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان