سياسة

ثقافة

تربية وتعليم

أحدث المواضيع

خبراء تغذية: صلاة التراويح تساعد على الهضم وتمنع تراكم المواد الضارة بالجسم

مايو 23, 2019 اضف تعليق

تتمتع صلاة التراويح بأهمية كبرى لدى المسلمين في كل مكان من العالم؛ لكونها إحدى العبادات التي حرص النبي صلى الله عليه وسلم على أدائها في شهر رمضان، وأمر الخليفة الراشد عمر بن الخطاب بإقامتها في المساجد طوال ليالي الشهر المبارك.
وخلال السنوات القليلة الماضية، كشف الخبراء عن أن لصلاة التراويح فوائد كبيرة، صحيًّا ونفسيًّا، على جسم الإنسان، لذا يدعون دائمًا للحرص على أدائها، لتحقيق الأهداف التالية:
– تحسين الصحة النفسية:
تعد صلاة التراويح من تمارين اللياقة البدنية المفيدة للصحة النفسية، وأظهرت الدراسات أن الذين يصومون ويؤدون صلاة التراويح يتمتعون بصحة نفسية عالية جدًا.
– فوائد صحية للمسنين:
يقل النشاط الفسيولوجي لكبار السن كلما تقدم العمر، وبسبب ذلك يتعرضون للإصابة بلين العظام، وإذا لم يتلقوا العناية والرعاية الصحية، يتطور الأمر إلى هشاشة وكسور، لذلك فإن حركات صلاة التراويح، تكون مفيدة لهم، لأنها تعمل على تقوية العضلات ومرونة المفاصل، كما تساعد في زيادة القدرة على التحمل والاعتماد على الذات.
– التأثير على العضلات الهيكلية:
خلال صلاة التراويح تتحرك كل عضلة في الجسم، ويعمل ذلك على زيادة المعادن في العظام، وبالتالي فهي مفيدة للنساء بعد انقطاع الطمث لمنع الإصابة بهشاشة العظام وتحسين الأداء الطبيعي للعظام.
– التأثير على التمثيل الغذائي:
تساعد على الهضم وتمنع تراكم المواد الضارة في الجسم 
تساعد صلاة التراويح على التحكم في الوزن وحرق السعرات الحرارية، وبالتالي السيطرة على الشهية، فهي تحرق السعرات الحرارية الزائدة التي نتناولها أثناء وجبة الإفطار وبالتالي تحقق التوزان بين وجبة الإفطار والسحور.


الحكم على زيان وعائلته وصحفية بسنة سجنا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 20 ألف درهم

مايو 23, 2019 اضف تعليق

أصدرت المحكمة الابتدائية بالرباط، أمس الأربعاء 22 ماي، حكمها بالسجن النافذ في حق النقيب زيان وأفراد عائلته والصحفية أمال الهواري لمدة سنة واحدة موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 20 ألف درهم لكل واحد منهم.
وتم الحكم على النقيب زيان وأفراد عائلته بالسجن والغرامة في قضية مرتبطة بملف الصحفي توفيق بوعشرين وأمل الهواري، في غياب محاميه الذين انسحبوا من جلسة المحاكمة بعد تجريدهم من حقوق الدفاع.
و تعقيبا على الحكم قال المحامي زيان: «إنه تم الحكم علي وعلى أفراد عائلتي بالسجن على الرغم من قرار الأمم المتحدة الذي أقر بممارسة السلطات المغربية ضغوطات كبيرة علي لإجباري على التنازل عن الدفاع عن موكلي توفيق بوعشرين، مؤكدا أن الحكومة لا تعير أي اهتمام لتقارير الأمم المتحدة ولتوصياتها».
واعتبر المتابعين أن الحكم ما هو إلا استمرار لحملة التضييق التي تمارس على وزير حقوق الإنسان السابق للضغط عليه من أجل التنازل عن الدفاع عن موكله الصحفي توفيق بوعشرين مؤسس جريدة “أخبار اليوم” و”اليوم 24″.
تجدر الإشارة إلى أن متابعة محمد زيان وعائلته، تمت في شهر يونيو من السنة الماضية، حين قامت الشرطة القضائية بالرباط باعتقال نجليه ووضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية، بعدما تم العثور على الصحفية أمال الهواري متخفية داخل ” كوفر” سيارة كانت مركونة في منزل نجل المحامي محمد زيان الكائن بالرباط.

فعاليات تتهم قرار" النواب" بشأن أمازيغية الأوراق المالية بالعنصرية

مايو 23, 2019 اضف تعليق

حنق كبير يسود صفوف الحركة الأمازيغية بعد قرار مجلس النواب إلغاء اعتماد مجلس المستشارين لإصدار أوراق مالية تتضمن حروف "تيفيناغ"، وذلك بعد معارضة قادتها الأغلبية الحكومية وحزب الاستقلال داخل لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بالغرفة الأولى، فيما ساند الاعتماد برلمانيو كل من فيدرالية اليسار وحزب الأصالة والمعاصرة.
وراهنت الفعاليات الأمازيغية على مبادرة حزب الأصالة والمعاصرة من أجل انتزاع مكتسب رمزي سيجعل المغاربة يتعاملون مع حروف "تيفيناغ" في مجال حيوي يفتح الباب أمام مرور التفعيل الرسمي لدسترة الأمازيغية في ميادين أخرى لا تقل أهمية عن المالية والاقتصاد، وسيمكن اللغة من تراكم أكبر على مستوى الممارسة التي ستسمح لها بانتشار أوسع، كما تنصح بذلك المؤسسات الدولية.
عبد الله بادو، رئيس الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة "أزطا"، قال إن "الرفض يبين بالملموس أنه لا فرق بين أحزاب الأغلبية والمعارضة، حيث لا تمتلك جميعها أي إرادة أو نية تتجه نحو تنزيل الأمازيغية"، متسائلا: "ماذا سيكلف الدولة طبع النقود الجديدة متضمنة حرف تيفيناغ الذي يجسد عمق اللغة الأمازيغية وتاريخها؟".
وأضاف بادو، في تصريح له، أن "التخوفات التي يبديها الفاعلون على الدوام في محلها؛ فالتنظيمات الحزبية تقوم بمعارك صورية شكلية فارغة بخصوص الأمازيغية"، مستغربا قرار حزب الاستقلال الأخير بالانسحاب من لجنة الثقافة بسبب التماطل على مستوى قانون الأمازيغية وتصويته ضد تيفيناغ.
وأوضح الفاعل الحقوقي أن "معركة الأوراق النقدية عادية، لكن لها رمزية وتبين أن الأحزاب لن تعطي أدوارا كبرى للأمازيغية مستقبلا"، مشددا على أن "العملة الوطنية عليها أن تعكس البعد الهوياتي لجميع المغاربة، والسياسيون بقرار مثل هذا لا يدركون جيدا معاني الهوية الوطنية (...) لقد فُضحت كل التنظيمات في علاقتها بالأمازيغية".
وأشار بادو إلى أن "الجميع يعرقل الأمازيغية، وكل الشعارات موجهة للاستهلاك؛ فالأحزاب غير جادة، والحركة الأمازيغية وكل الديمقراطيين عليهم الابتعاد عن هذه التنظيمات، لأنها تجسد مواقف عنصرية بادية للجميع".
بدوره، اعتبر عبد الواحد درويش، فاعل أمازيغي، أن الأمازيغية تعيش "بلوكاج" غير مفهوم لا يتماشى مع مقتضيات دستور 2011، قائلا: "الجميع ينتظر قوانين تنظيمية قد تأتي أو لا تأتي، في تلاعب جلي بملايين المغاربة الذين صوتوا بنعم للدستور، حيث تعتبرهم الحكومة بقرار مثل هذا مواطنين من الدرجة الثالثة".
وأضاف درويش، في تصريح له، أن "القرار عنصري وتمييزي، لكنه يقرأ على ضوء المرجعيات المؤطرة لحكومة سعد الدين العثماني"، متعجبا من "السكيزوفيرينا التي تعيشها الأحزاب؛ فالتنظيمات نفسها صوتت لصالح القانون بمجلس المستشارين، ومررته إلى الفرق نفسها في مجلس النواب التي ردت عليها برفضه".
وأورد الفاعل الأمازيغي أن "الأحزاب لا تستطيع الاحتفاظ بقرارها السيادي"، مشددا على أن "قرار المستشارين هو الصائب، أما ما أورده النواب فهو خطأ فظيع يمس دستور 2011".

منيب: الدولة تُضعف مستوى التلاميذ وتزرع "الخوف" في المدارس

مايو 19, 2019 اضف تعليق

قالت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، إن "الدولة المغربية نهجت اختيارات عديدة ساهمت في تعميق الفوارق الاجتماعية والمجالية، إذ تسببت في إضعاف المستوى الثقافي والحس النقدي لدى الطلاب والتلاميذ، إلى جانب تكريس العنف داخل أقسام المدرسة ومدرجات الجامعة".
وأضافت منيب، خلال تأطيرها ندوة تحت عنوان "التعليم العمومي..إلى أين؟" بمدينة مراكش، أن "المدرسة ينبغي أن تأخذ مكانتها داخل النموذج التنموي الجديد، عبر الإجابة عن السؤال المحوري: أي مواطن لأي مجتمع؟"، مؤكدة أن "الدولة سعت إلى تكريس الطاعة العمياء والخوف الدائم في المدرسة".
وشددت الفاعلة الحزبية على أن "المناهج المعتمدة في المدرسة العمومية فقيرة للغاية، ما يستلزم توفير التعليم للجميع، بوصفه حقاّ أفقيا، في إطار مشروع دمقرطة الدولة والمجتمع بشكل عام"، معتبرة أن "المنحى الذي تسطره الدولة السلطوية يخدم مصالحها".
وترى المتحدثة، في سياق تشخيصها لوضعية المدرسة العمومية بالمغرب، أن "ما تعرفه المدرسة الحالية يناقض تصورات القوى التقدمية والوطنية، لأنها تتسم أساسا باستعباد الإنسان باسم مسميات الدين وغيرها، ما نتج عنه غياب الجودة والردة الثقافية"، مبرزة أن "الموضوع يحتاج إلى حوار وطني من أجل جعل المنظومة التعليمية قادرة على التغيير المجتمعي".
"رغم المسلسلات المتتالية لما اصطلح عليه بإصلاح التعليم منذ الاستقلال فإن المدرسة تعيش أزمة مستمرة، ليست بالقطاعية وإنما هي مجتمعية"، تورد منيب، داعية إلى "تحقيق المساواة عوض تكافؤ الفرص، ما من شأنه فتح الفرص لكل فئات الشعب، ما يعني تحرر الإنسان".
وأردفت: "13 في المائة من الشباب فقط يصلون إلى مستوى البكالوريا، بينما 87 في المائة مصيرهم الهدر المدرسي كل سنة، فينضافون إلى صفوف الأمية؛ التي وصلت إلى ما قدره 47 في المائة في صفوف النساء، بينما تبلغ 27 في المائة في صفوف الرجال، فضلا عن وجود مليونين من الشباب بدون أي تعليم أو تكوين، وكذلك 12 في المائة فقط من الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 سنة يبلغون التعليم العالي".
وتابعت منيب: "نتذيل الترتيب الدولي بخصوص جودة التعليم، بسبب عدم توحيد المدرسة المغربية؛ بين التعليم العتيق والعمومي والمؤدى عنه والبعثات، دون إغفال إسهام الدولة في تسليع التعليم الذي تنطبق عليه معايير السوق تماما".
ولفتت القيادية السياسية إلى أن "أزمة المغرب لا تكمن في النمو الاقتصادي الضعيف، بل تتجلى أساسا في فشل المنظومة التعليمية".


عضوة في الكونغرس الأمريكي: الاعتداءات المسلحة توصف بالإرهابية فقط عندما ينفذها مسلمون

مايو 18, 2019 اضف تعليق

أدانت العضوة الديمقراطية في الكونغرس الأمريكي، ألكساندريا أوكاسيو كورتيز، ازدواجية الرأي العام الأمريكي فيما يخص الاعتداءات المسلحة التي تقع بالولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت البرلمانية الأمريكية أن هذه الازدواجية تظهر بشكل جلي حين يتم وصف حوادث إطلاق النار في الولايات المتحدة بالأعمال “الإرهابية” فقط عندما يقوم بها مسلمون، بينما لا يتم ذلك حين يكون المنفذون من أنصار تفوق العرق الأبيض.

وتحدثت كورتير، المنتخبة حديثا وهي أصغر مشرعة في الكونغرس الأمريكي، خلال جلسة استجواب لمسؤولين، عن عدد من حوادث إطلاق النار التي نفذها مسلمون ومنها حادثا سان بيرناردينو في كاليفورنيا، وأورلاندو في فلوريدا، وتساءلت لماذا وُصف منفذو هذه الأعمال بالإرهابيين، بينما حوادث أخرى نفذها أنصار تفوق العرق الأبيض، سجلت على أنها حوادث إطلاق نار فقط.

وقالت كورتيز “يبدو أن الرجال البيض، الذي يدعون لتفوق هذا العرق، ويشاركون في حوادث إطلاق نار جماعي، يتمتعون بحصانة شبة كاملة من وصفهم بالإرهابيين المحليين”.

وأضافت “لا يسعني أمام هذه الوقائع، إلا أن أشعر وأرى أن الهجمات التي يرتكبها مسلمون أمريكيون، يجري وصفها بشكل تلقائي على أنها حوادث إرهاب محلي، بينما البيض لم يحدث معهم ذلك… يكاد يكون حصرا بناء على الهوية”.